الإجراءات التي يتم إتباعها في المصحات أثناء علاج الترامادول

date23 أغسطس 2015 authorمن طرف mo7amady

تحارب الدول كافة انواع المخدرات التي تُعتبر العدو الرئيسي لها الذي يؤثر علي كل نواحي البلاد الإقتصادية والسياسية والإجتماعية وكذلك الأمنية.وأنتشر الترامادول كنوع مخدر ،حيث اصبح علاج الادمان من الترامادول ،مهمة كبيرة تع علي عاتق الحكومات ،حيث منعت العديد من الدول والحكومات تداول الترامادول في الأسواق ،ويقع من يقوم ببيعه اوتداوله في الأسواق دون تصريح طبي تحت طاولة القانون.الترامادول عبارة عن مسكن قوي يستخدم في علاج الالام المتوسطة والشديدة والالام التي تحدث بعد الجراحات مثل الام الاعصاب والتهاب المفاصل والالام التي تحدث للعضلات والعمود الفقري.

الترامادول كيف يعمل :

يعمل الترامادول بنفس الالية التي يعمل بها المورفين ،ولهذا يجب ان يتم اخد الترامادول بإشراف طبي وعندما تستدعي الحالة لذلك فقط ،حيث مع تعود الجسم عليه يتحول الأمر من  مجرد مسكن قوي للالام إلي مخدر يصعب الاستغناء عنه ،ويعتمد عليه الشخص جسدياً ونفسياً ويحتاج لزيادة الجرعة من وقت لأخر حتي يحصل علي نفس الشعور.

علاج الادمان من الترامادول :

يجب علي مدمني الترامادول التوقف مباشرة عن تعاطي هذه الحبوب المخدرة التي تسبب كارثة كبيرة للشخص جسدياً ونفسياً ،ومن الأفضل التوجه لطبيب او مستشفي او ومصح متخصص في علاج الادمان لكي يأخد الدعم الطبي والنفسي ،ولكي يتم علاج علي اساس ويأتي بالفاعلية الكبري حتي لا يعود المدمن مرة أخري لتعاطي هذه المخدرات وتحدث له إنتكاسة.

وعندما يتوقف الشخص المدمن عن تعاطي المخدرات يظهر عليه مجموعة من الأعراض الأنسحابية التي تختلف في حدتها وقوتها بإختلاف نوع المخدر المستخدم ،ويقوم الترامادول بالتسبب في أعراض أنسحابية قوية مثل تحسس يحدث في الجلد ،الرغبة في التقيؤ والامساك او الساهال الشديد ،نقص في الشهية وعدم الرغبة في الأكل ،يحدث إحتباس في البول، سرعة نبضات القلب وسرع في التنفس واإمخفاض ملحوظ في ضغط الدم وكذلك تغييرات مزاجية كبيرة وعصبية شديدة.

اضطرابات في النوم ولهذا يعطيه الطبيب المختص بعد الأدوية التي تساعد علي النوم.قد يحدث للشخص نوبات صرع وتشنجات.

الإجراءات التي يتم إتباعها في المصحات أثناء العلاج :

يتم سحب المخدر من الجسم ومتابعة الاعراض الانسحابية تحت إشراف طبي مختص ،حيث كما ذكرنا سابقاً أن الاعراض الانسحابية تكون قوية ،ويقوم الطبيب بإعطاء المريض مجموعة من الادوية والمسكنات التي تخفف علي الشخص الاعراض الانسحابية التي يشعر بها.

بعد ايام من الاعراض الانسحابية ،وبدا المريض في التعافي إلي حد ما يمكنه البدء في التأهيل النفسي والسلوكي عن طريق مشرفين نفسيين وسلوكيين مختصين ،عن طريق الإجتماع الفردي مع المريض أو من خلال المجموعات الجماعية التي تحدث داخل المصحات ،حيث يجتمع المشرف السلوكي او النفسي بالاشخاص الذين كانوا يمرون بنفس الظروف وتخطو مرحلة الأدمان والاعراض الانسحابية ،من اجل ان يتشاركوا هذه الظروف التي مروا بها.

 

 

القراءات (179) cat تحت تصنيف: التصنيف العام comments إضافة تعليق


التالي السابق

التعليقات

 إضافة تعليق 

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.